إشراقات

science
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابادة اليهود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zohor
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 56
تاريخ التسجيل : 07/02/2012

مُساهمةموضوع: ابادة اليهود   الخميس 07 نوفمبر 2013, 01:06


كلمة هولوكوست هي كلمة مشتقة من الكلمة اليونانية holókaustonوهي لا تعني مجرد (التدمير حرقاً)، كما تشير الموسوعة البريطانية، ولكنها كانت في الأصل مصطلحاً دينياً يهودياً يشير إلى (القربان الذي يُضحَّى به للرب ويُحرق حرقاً كاملاً غير منقوص على المذبح).



استخدم مصطلح الهولوكوست عام 1942 لوصف ما قيل من أن النازيين قد أبادوا عدداً كبيراً من يهود أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية عن طريق حرقهم داخل أفران الغاز ، وانتشرت الكلمة على نطاق واسع في الخمسينيات حتى اصبحت في السبعينيات تستعمل حصريا لوصف حملات الاضطهاد والحرق التي تعرض لها اليهود على يد الحزب النازي الالماني الذي هيمن على الحكم في يناير 1933 بقيادة ادولف هتلر، والتي قتل فيها ما يقرب من ستة ملايين يهودي أي ثلث الشعب اليهودي آن ذاك !!!


وترجع تلك الحملات العنصرية اللى اعتقاد النازيين الألمان بأنهم " العرق الأسمى" اى انهم متفوقون عنصريا على اليهود الذين اعتبروا عرقهم "الأقل شأنا".

وخلال عصر الهولوكوست استهدفت السلطات الالمانية ايضا مجموعات أخري بسبب النظرة الدونية العنصرية للنازيين مثل بعض الشعوب السلافية (البولنديين والروس وغيرهم) وتعرض الشيوعيون ايضا للاضطهاد لأسباب سياسية كما لم ينجو ايضا فئة المعاقين من الاضطهاد والابادة.


وكانت البدايات في عام 1904 عندما قام أحد الاطباء الألمان بنشر أفكاره عن ما أسماه تحسين النسل البشري عن طريق تغييرات اجتماعية بهدف خلق مجتمع أكثر ذكاءا وإنتاجية لأجل الحد من المعاناة الأنسانية.

ثم أتبع تلك الافكار بعد 16 عام كتاب لأحد الكتاب القانونيين بالتعاون مع طبيب نفسي باسم "الرخصة للقضاء على الأحياء الذين لايستحقون الحياة"، عن فكرة القيام بتعجيل "القتل الرحيم" للمصابين بأمراض مستعصية يصعب علاجها. ويعتقد البعض ان تلك الكتابات استخدمت فيما بعد من قبل النازيين لوضع خطتهم الشاملة لإبادة اليهود.


حيث أن النازيين بعد أن بدأوا بالأطفال المعوقين والمشوهين قرروا إبادة المعوقين كلهم، فبدأوا بالحقن القاتلة، والتجويع، وتطور الأمر إلي إطلاق النار الجماعي، ثم غرف الغاز للقتل بغاز أول أكسيد الكربون، وقد كانت تلك الغرف هي التي أوحت للنازيين بفكرة الإبادة الجماعية لإعداد كبيرة من اليهود فيما بعد.



في 1 أبريل1933 أي بعد ثلاث أشهر من صعود النازيين للحكم في ألمانيا قام الحزب بالقيام بإعلان مقاطعة كاملة ليوم واحد للأعمال والمنتجات التجارية المملوكة لليهود في ألمانيا وتلى هذا الإجراء قرارات بطرد اليهود من الدوائر والمؤسسات الحكومية وسحب الجنسية الألمانية منهم، وكذلك تم إصدار قانون يمنع التلاميذ اليهود من دخول المدارس الألمانية العامة.



أما عن تفاصيل الاضطهاد النازي لليهود ففيما يلي سرد لبعض احداثه:


1- استعمال اليهود كحيوانات اختبار لتطوير الفعاليات والقدرات التي يمكن بواسطتها قتل أكبر عدد ممكن من اليهود، منها على سبيل المثال:


- تجربة صف المعتقلين وراء بعضهم البعض وإطلاق طلقة واحدة لقتل أكثر من شخص ولكن هذه التجربة لم تنجح.

- تجربة إلقاء قنبلة على حشد من المعتقلين التي لم تكن ناجحة أيضا لأن أعداد الجرحى كان أكبر من القتلى.

- تجارب التجميد حتى الموت.

- تجربة استعمال دخان السيارات في غرف مغلقة.

- تجربة وضع اليهود في حاويات مغلقة ذات ضغط عال.

- كما تم استخدامهم كفئران تجارب في الابحاث الطبية كتجارب منع الحمل والانجاب ونقل وزرع الاعضاء في الجسم.

2- معتقلات "التركيز" او "التكثيف" الجماعية حيث تقوم فكرتها على تركيز عدد كبير من البشر في رقعة صغيرة من الأرض و اجبارهم على انجاز بعض الاعمال الشاقة، هذا الى جانب معتقلات "الابادة" او "الموت" التي كانت تجري بها التجارب السابق ذكرها ، حيث المعتقلون في معسكرات الموت لم يكن من المتوقع أن يعيشوا لأكثر من 24 ساعة بعد وصولهم المعسكر.

3- من لم يذق عذاب التجارب او المعتقلات يتم حرقه داخل افران غاز ضخمة.



وحتى الأن لا زالت قصة (الهولكوست) او محرقة اليهود تائهة بين الاسطورة التي اختلقها اليهود والحقيقة التي تلتصق بعنصرية النازيين الالمان، حيث انكر الالمان وجود اي محارق ، كما ذكر بعض المؤرخين بأنه لا توجد أي وثيقة فيما يدل على استخدام غرف الغاز لحرق اليهود،ولكن هذا لا ينفي وجود المعتقلات و اجراء التجارب القاسية على اليهود وتعمد ابادتهم من قبل النازيين.



وقد وظف مصطلح الهولوكوست فيما بعد من قبل اليهود على نطاق واسع كوسيلة للابتزاز و الكسب السياسي والمادي، وقاموا بتضخيم و تهويل الموضوع وغذوه بالأكاذيب والأساطير، حتى آل الأمر إلى صدور قرار من (هيئة الأمم المتحدة) في جلستها المنعقدة يوم 1/11/2005 بجعل يوم 27 كانون الثاني(يناير) من كل عام ذكرى لتلك المحرقة !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابادة اليهود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إشراقات :: قسم علم ومعرفة :: ثقافة عامة-
انتقل الى: